مشروع محاكاة قمة العشرين

بعد النجاح الذي حققه مشروع محاكاة مجلس الأمن في مايو الماضي بدأ العمل علي تنظيم مشروع محاكاة جديد في محاولة لتقليص الفجوة بين الجانب النظري والجانب العملي. ويعد مشروع محاكاة قمة العشرين مشروع تدريبي لإعداد القادة الشباب بتأهيلهم لتولي المناصب القيادية في المستقبل.

يعد الحدث ملتقي شبابي إقليمي حيث يشارك فيه عدد من الشباب من مختلف المدن الليبية وعدد من شباب  دول شمال أفريقيا.

يٌنظم المشروع قسم العلوم السياسية بكلية الاقتصاد جامعة مصراته، ومنظمة شباب من أجل الغد التنموية، بالشراكة مع كلية الفنون والاعلام جامعة مصراته وبإشراف جامعة مصراته وباستضافة كلية الاقتصاد والعلوم السياسية.

ويحاكي المشروع سيناريو افتراضي لقمة العشرين يعقدها قادة العالم في مدينة مصراتة 2021، يخوض المشاركين تجربة تمثيل الدول ويتعرفون علي كيفية إتخاذ القرارات الدولية.

المشروع فكرة/ خالد البغدادي الجطلاوي وشارك في الاعداد كل من/ محمد الحسين بن إحميدة ومفتاح الطاهر بادي، حيث كانت الفكرة ضمن 10 افكار مشابهة عرضت وثم دراستها واختيار مشروع محاكاة قمة العشرين من بينها.

إنطلق يوم السبت 2018/10/27 عند الساعة 11 صباحاً بمدرج كلية الاقتصاد والعلوم السياسيّة بجامعة مصراتة المؤتمر التعريفي للمشروع: فتم تقديم عرض متكامل حول المشروع وأهدافه ومراحله، إضافة الي تقديم شرح مفصل عن آلية المشاركة في المشروع وكيفية اختيار المتقدمين.

استهل الحدث بكلمة ترحيبية للدكتور عبدالله الشيخ عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسيّة تلتها كلمة للأستاذ محمد بن سعيد رئيس قسم العلوم السياسيّة، ثم بدأ الطلبة القائمين على المشروع في تقديم عرض مرئي متكامل للتعريف بالمشروع:
الطالب/ محمد الحسين بن إحميدة – المدير العام للمشروع.
الطالب/ خالد البغدادي الجطلاوي – المدير التنفيذي للمشروع.
الطالب/ مفتاح الطاهر بادي – المنسق العام للمشروع.

ومن ثم فتح المجال للاستفسارات حول المشروع من الضيوف.

وأُختتم المؤتمر في مشهد يؤكد تميز الفكرة وجودة العرض الذي قُدم من قبل الشباب القائمين علي المشروع.